Monday, 17/12/2018 | 9:21 UTC+3
صحيفة أصداف

أتسمت بتنفيذها لمهامها: إدارة الدفاع المدني حضور فاعل في دورة العمل المينائي

إدارة الدفاع المدني بالموانئ تعتبر من الإدارات التي تحقق مزايا أضافية للخدمات المينائية – إذ ظلت هذه الإدارة تؤدي وأجبها بكفاءة وإتقان سواء في السبق الوقائي أو التحسب أو لكيفية التعامل أو في مواجهة أي طارئ .

        واتسمت هذه الإدارة بكفاءة كوادرها من قيادة وصف ضباط وجنود – وحققت في مسار محصلة عملها جهوداً رائدة في تمكين معني الدفاع المدني وفي دعم سمعة الموانئ البحرية السودانية بتفردها بأنها آمنة ولا توجد حرائق – إضافة لمهامها في الحماية المدنية.

        وعرفت إدارة الدفاع المدني بأنها إدارة متفاعلة مع خطط وبرامج الهيئة ومشروعاتها – ورغم التوسع المينائي وتعدد المواقع – إلا أن إدارة الدفاع المدني ظلت حاضرة بقوة في أداء مهامها – وظلت عنصراً فاعلاً في دورة العمل المينائي وأنشطته المختلفة .

        والآن وهيئة الموانئ البحرية تستشرف آفاقاً رحبة – فأن إدارة الدفاع المدني تظل ركيزة وسند لدورة العمل المينائي .





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.