Sunday, 16/12/2018 | 6:10 UTC+3
صحيفة أصداف

البحر الاحمر انطلاق الفتره الدراسية الثانيه للعام الدراسى ٢٠١٧ – ٢٠١٨

دشن والى البحر الاحمر بالنيابه وزير التخطيط العمرانى والمرافق العامه اللواء ركن مصطفى محمد نور ووزير التربية والتعليم مولانا عوض الله ابراهيم انطلاق بداية الفترة الدراسيه الثانيه وتدشين المعينات ومشروع نظام استخدام السبورة الالكترونيه الذكيه واكد الوالى بالانابه خلال مخاطبته عمليات تدشين المعينات والفترة الدراسيه اللتزامهم بتطوير التعليم ودعم مساراته الاكاديميه والتقنيه والفنية مشيرا الى برنامج الولاية فى اقامت الداخليات وتاهيل وتدريب المعلم والاهتمام بالبنى التحتيه للتعليم من خلال الاهتمام بالمعلم والمدرسة والطالب فيما عدد وزير التربيه والتعليم مولانا عوض الله ابراهيم خطط وزارته الراميه الى النهوض بواقع التعليم وازالة المعوقات التى تعترض مساره.
هذا وكان الوزير المختص تفقد نمازج من المدارس فى يومها الاول للفترة الدراسية الثانيه شملت مدرسة السعدابى بنات ومدرسة الزعيم اسماعيل الاذهرى والمدرسة الحكومية بنات فى اطار جولات فى الاسبوع الاول تشمل عدد من المدارس على مستوى القطاعات.





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.