Wednesday, 16/1/2019 | 11:41 UTC+3
صحيفة أصداف

الخبير شاكر شمس الدين: النظام الجديد للدوري الممتاز والدرجة الوسيطة هو الأفضل .. وسعى الأندية للترخيص هذه هي فائدته

قال الخبير شاكر شمس الدين بان النظام الجديد للدوري الممتاز والتاهيلي الذي أطلق عليه الدرجة الوسيطة هو الوضع والنظام الأمثل وقال: طالما هناك دوري تنافسي من دورتين هذا من شانه أن يظهر لنا المستوي الحقيقي للأندية إذا كان في الدوري الممتاز او الوسيط ويجب ان تفرد لهم منافسات أخرى غير الدوري حتي تستفيد الأندية من اللعب المتواصل وإذا حدث هذا يساعد ان ترفد لنا هذه الأندية بالدرجتين للفرق القومية إذا كانت فريق أول واولمبي وشباب.  هذا يتأتي بان تلعب هذه الأندية مايقارب من 60 إلى 70 مباراة في الموسم وإذا حققنا ذلك نكون أظهرنا مستوي حقيقي للتنافس كما انه لابد من الأندية أن تسعي للترخيص وذلك من اجل إتاحة الفرصة  لهذه الأندية من تكوين الفرق السنية بدلا من عمليات  الإحلال والإبدال وهذا يحتاج للتوعية والندوات من الخبراء الفنيين في الإدارة والتدريب والتحكيم …





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.