Wednesday, 21/11/2018 | 10:21 UTC+3
صحيفة أصداف

الشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول تجسد قيم المسئولية الإجتماعية علي أرض الواقع

محطة بورتسودان تساند المجتمعات المحلية في المجالات كافة بدعم مباشر من المدير العام 

تعتبر الشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول (pipe line) من أهم شركات القطاع العام التي ارتبطت بالبحر الأحمر وأهلها منذ قديم الزمان قبل اكتشاف وتصدير البترول السوداني ومن بعد ذلك فقد تولت الشركة مسئولية توزيع مشتقات البترول عبر الأنابيب لكل أنحاء السودان ومنذ ذلك الزمن البعيد قامت الشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول بما يليها من إلتزامات المسئولية الإجتماعية تجاه شعوب ومجتمعات البحر الأحمر في السواحل والسهول والجبال ومنذ أن تولى الباشمهندس محمد صالح عثمان منصب المدير العام للشركة وهو يضع على رأس أولوياته دعم وتشجيع القائمين على أمر التعليم وغيرها من المرافق الخدمية ، هذا الاهتمام المتنامي من الباشمهندس محمد صالح عثمان بقضايا وهموم أهل البحر الأحمر وعمله الدؤوب من أجل المساهمة الفاعلة لخلق بيئة جاذبة ومستقرة .

وخلال زيارته الأخيرة للبحر الأحمر تولى الباشمهندس محمد صالح عثمان دعم التعليم بمنطقة (دهنت) وسلوم ومدرسة هوشيري وكرّم المتفوقين بمدرسة دهنت ودعم الطلاب بالزي المدرسي وبالكتاب المدرسي والكراسات الي جانب عملهم في مجالات المياه .

وقال الاستاذ محمود موسي على شيك من البديهي أن يبادل شعب البحر الأحمر مدير عام الشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول الباشمهندس محمد صالح عثمان الإخلاص والتفاني بالحب والوفاء، وأعرب الأستاذ محمود موسى الأمين العام لفرعية نقابة العاملين بالشركة السودانية في مناسبات مختلفة عن شكرهم وامتنانهم وعظيم تقديرهم للباشمهندس محمد صالح عثمان الذي جمع بين التميز الأكاديمي والمهني والانفتاح على المجتمع وأضاف شيك أن عهد المدير العام شهد تحديث وتطوير عمليات الضخ والتشغيل ومشروع خط الأنابيب من محطة الجيلي إلي ولاية الجزيرة في مرحلته الأولي والثانية ومن ولاية الجزيرة إلي ولاية سنار وولاية القضارف ، ويخطط الباشمهندس محمد صالح عثمان المدير العام للشركة لربط جميع خطوط الأنابيب وتهيئة ظروف عمل مواتية لمنسوبي الشركة في تحسين الأجور وتأهيلهم وتدريبهم ، ويعود الفضل لمدير عام الشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول في تأهيل إستاد بورتسودان وتحديث انارة الاستاد وحيا الامين العام للنقابة  المشرف علي تنمية المجتمع الشيخ  حسن حسب الله .مدير ادارة الامن    

  





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.