Sunday, 16/12/2018 | 6:02 UTC+3
صحيفة أصداف

اهتمام حكومة الولاية بتنمية وتطوير القطاع الصحي

شهدت ولاية البحر الأحمر اليوم مداولات موتمر تطوير النظام الصحي المحلي الذي نظمته وزارة الصحة بالتعاون مع مكتب العون الايطالي بالولاية تحت شعار ( نحو نظام صحي محلي فعال شامل)
      ناقش المؤتمر هموم وقضايا النظام الصحي المحلي من خلال اوراق عمل متخصصة، شملت المفاهيم والوضع الراهن للنظام الصحي المحلي – تجارب العون الايطالي في دعم هذا النظام، بالاضافة الى ورقة النموذج المقترح للنظام الصحي المحلي بالولاية للعام 2017 م.، الي ذلك تخلل النقاش طرح العديد من الافكار والمقترحات، والتوصيات التي اكدت في مجملها علي ضرورة تقوية النظام الصحي المحلي، وتمكينه من القيام بدوره في منظومة التنمية الصحية الشاملة، وذلك من خلال استكمال الهياكل الادارية والفنية، وبناء القدرات، وتهيئة البنيات التحتية، وتوفير المعينات اللازمة، وصولا الي التغطية الصحية الشاملة.
    هذا وقد خاطب الجلسة الافتتاحية للموتمر والي البحر الأحمر بالانابة اللواء الركن مصطفي محمد نور مؤكداً اهتمام حكومة الولاية بتنمية وتطوير القطاع الصحي، وتحقيق استراتيجية توطين العلاج داخل الولاية، مشيراً إلى خصوصية الاهتمام بتطوير النظام الصحي المحلي استكمالا لمنظومة اصلاح الدولة التي تهدف إلى نشر وتوزيع الخدمات بصورة عادلة، كما تحدث في الجلسة وزير الصحة بالولاية، ومعتمد محلية بورتسودان وكيل وزارة الصحة الاتحادية،، وممثلو شركاء الصحة من منظمة الصحة العالمية، والعون الايطالي، والمدير العام لوزارة الصحة بالولاية، واجمع المتحدثون علي علي اهمية تقوية النظام الصحي المحلي باعتباره مدخلا اساسي لاحداث نقلة نوعية في القطاع الصحي علي مستوي الولاية والسودان





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.