Wednesday, 21/11/2018 | 10:58 UTC+3
صحيفة أصداف

بروؤت

و( برؤوت) هو الاسم القديم لمدينة بورتسودان الذى يعود الى شيخ مدفون فى الجزء الجنوبى من ميناء بورتسودان ( اسمه برغوت)، كان معلما للقرآن وجاء مهاجرا من الحجاز فى القرن السادس عشر ( حسب أفضل الروايات) واستقر فى منطقة الميناء الذى عرف باسمه حتى استبدله الانجليز باسم بورتسودان بعد أنشاء الميناء وافتتاحه فى عام 1910





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.