Wednesday, 20/2/2019 | 6:22 UTC+3
صحيفة أصداف

تدشين البطاقة العلاجية بمحلية سواكن

دشن معتمد محلية سواكن جيلاني محمد عثمان جيلاني  بحضور نائب رئيس المؤتمر الوطني بالمحلية علي محمد علي موسي ورؤساء الإدارات الشعبية بالمحلية دشن توزيع بطاقات التأمين الصحي للمستهدفين بإشراف التيم الفني  الذي تولى إكمال الإجراءات الخاصة بحصر المستهدفين و إكمال  إجراءات استخراج البطاقة العلاجية وتناول معتمد سواكن خلال مراسم التدشين أهمية البطاقة العلاجية للصندوق القومي للتامين الصحي في تخفيف تكاليف الكشف الطبي والتشخيص والتنويم بالمستشفيات والعلاج وأضاف أن محليته  بذلت جهدا كبيرا للوصول لكل شرائح المجتمع وإدخال  

شرف الاجتماع السيد / معتمد محلية سواكن ونائب رئيس الحزب بالمحليه  ، كان غرض الاجتماع تدشين البطاقة العلاجية بالمحلية وتحديد الية التوزيع عبر اللجان الشعبية لكل حي عل حدة توطئة لتوزيعها على المستهدفين .كما جرى الرصد الكلي للبطاقات العلاجية المستخرجه بلغ حوالي اربعه الف واربعمائه وستون بطاقة في الحصة الكليه خمسة الف ومئتان وخمسون . ومن ثم امن الاجتماع علي حسن وسلاسة الاجراءات والتنسيق العام والجهدين افراد فريق العمل واللجان الشعبيه بالاحياء الريفية كما شدد الاجتماع علي ضرورة توفير الكادر الفني المؤهل للعمل بالمراكز الصحية بالريف.





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.