Monday, 17/12/2018 | 10:04 UTC+3
صحيفة أصداف

حفل تكريم الفريق شرطة بابكر سمره مصطفى

ولاية البحر الأحمر

اللجنة العليا لأبناء جبيت

حفل تكريم الفريق شرطة

بابكر  سمره مصطفي

اللجنة العليا لأبناء جبيت عبر كل عضويتها  تتقدم باسمي و أنبل آيات الشكر والتقدير والعرفان لكل من زيّنوا حفل تكريم ابن السودان وإبن جبيت قلعة الفرسان الفريق شرطة بابكر سمره  مصطفي فالكل أحتشد وتدافع ليأخذ موقعه ليُشرف الاحتفاء بهذا البطل فالكلمات تتواري أمام عظمة المشاركة فدعونا نبدأ بربان السفينة القائد  الهادي محمد علي والي ولاية البحر الأحمر والسادة الوزراء والمعتمدين والسيد رئيس المجلس التشريعي وأعضاء المجلس الموقرين ثم قادة قواتنا المسلحة والشرطة والأمن وأهل المصارف واتحاد أصحاب العمل وغرفة التوكيلات الملاحية وغرف النقل  واتحاد المخلصين ورجال الأعمال وأندية دبايوا والبجا ثم أهل الإدارة الأهلية عبر كل عُمد القبائل ثم أهلنا الطيبين في سنكات وجبيت  وصمد وهيا ودورديب وسواكن وحاضرة الولاية بورتسودان ثم أصدقاء المحتفي به والشكر يتواصل للذين ساهموا بأموالهم والذين شاركوا بالحضور وشكرا للذين هاتفونا من الخرطوم  وأرسلوا مساهماتهم فالشكر  للسيد مساعد رئيس الجمهورية موسي محمد احمد وكل الذين هاتفونا مهنئين والشكر موصول لكل الأجهزة الإعلامية من إذاعة وفضائية وصحف.





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.