Wednesday, 16/1/2019 | 10:10 UTC+3
صحيفة أصداف

زكي حاج علي: قدمت كل ماعندي طوال عشرة أعوام .. خسرت النزال وهو تقييم لمواقف الرجال

عبر هذه المساحة ننشر نص الرسالة التي بعث بها الأستاذ زكي حاج علي الرئيس الأسبق للاتحاد والذي حقق في عهده الكثير من النجاحات والاشراقات وقدم جهدا متصلا وعطاءا  ثرا من اجل خدمة اتحاد الكرة وانديتة ومن اجل مدينة بورسودان التي حمل همومها الرياضية في حله وترحاله ليكون بذلك زكي حاج علي نموذجا للرياضي الاصيل والذي أعطى ولم يستبق شيئا .

الإخوة الأشقاء الكرام أهل مودتي واحترامي اتحاد كرة القدم بورتسودان عمل تطوعي فيه كثير من التضحيات وبذل الجهد للنجاح منذ دخولي في هذا المجال نذرت نفسي إخلاصا ومنح الوقت والمال لإنجاح المسيرة وقررت الترجل والخروج من هذا المجال ولكن أصر كثيرا من أهل الرياضة المواصلة بعد أن بذلت جهدا مقدرا مع الجهات المختلفة لتأهيل الإستاد ودعم انديه الممتاز وأدخلت المريخ الدرجة الوسيطة وفي عهدنا تأهل الهلال ليشارك في التاهيلي. وجدت دعم ومساندة من الكثيرين المخلصين وشاءت الاقدار أن اخسر النزال وهو تقييم لمواقف الرجال وأنا سعيد جدا جدا أنني لم اخسر مجتمع ووجدت الاحترام والتقدير فلكم شكري للمتابعة وتقديري لاهتمامكم . وأمر المؤمن كله خير عملت عشرة اعوام في خدمة الرياضة لمدينتي التي اعشقها والحمد لله تركت ما يشفع لي من حسن العطاء ولن أبخل بشئ جعلني افتخر بما قدمته والأيام تتداول بين الناس والفوز والخسارة صنوان  متلازمان وانا سعيد جدا واقدم التهنئة لأخي وصديقي الأكبر طه فكي وانا أكثر سعادة وارفع راسي عاليا وأنا أفارق الوسط الرياضي شكرا شكرا كثيرا لكل من دعمني في هذا المسير الموفق ولكم كل القدير والاحترام ولكم جزيل الشكر





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.