Monday, 17/12/2018 | 9:29 UTC+3
صحيفة أصداف

سنكات تودع بعيون دامعة وافئدة مكلومة شهيدها الطفل بدري طاهر ابراهيم

 شارك وفد حكومة  ولاية البحر الأحمر والذي تراسة  والي الولاية الأستاذ/ علي احمد حامد  ومدير الشرطة  بالولاية اللواء عثمان حسن عثمان وقائد الفرقة 12 مشاة وقائد اللواء 101 مشاة البحريه ومدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالولاية وأمين الحركة الاسلاميه الشيخ الطاهر الحسن ونائب رئيس الحزب بالولاية هيناب محمد بدري ابوهديه ونواب المجلس التشريعي والوطني والقيادات السياسية والإدارة الاهليه ومواطني الولاية في تشييع جثمان الطفل بدري طاهر إبراهيم حيث تم دفن متبقي الجثمان بمقابر سنكات و خاطب الحشود المشاركة في تشييع جثمان شهيد سنكات الطفل بدري طاهر إبراهيم في صيوان العزاء  واستهل برنامج  العزاء الشيخ الجليل محمد طاهر نكسوب بتلاوة آيات من الذكر الحكيم .

تحدث والي الولاية الأستاذ علي احمد حامد معزياً أسرة الفقيد وأهالي الولاية كافة لهذا الفقد الجلل والذي أحزن الجميع وقال الوالي خلال حديثة للجماهير التي احتشدت لتشييع طفل سنكات الشهيد بدري طاهر إبراهيم وقال : صادف وجودي بالخرطوم في مهمة رسمية أثناء وقوع الحادث ولكني كنت أتابع  تفاصيل ما جرى وما يجري علي مدار الساعة عبر الاتصال المباشر مع معتمد المحلية محمد احمد عثمان الحاج تيته ومدير شرطه الولاية اللواء عثمان حسن عثمان ووجهت كافة الجهات ذات الصلة بالولاية لتسهيل مهام فرق البحث والتقصي والتحري وتذليل كافة العقبات التي تلاقيهم وحبا الوالي كافة القوات النظامية التي تمكنت من التوصل للجاني في فترة قياسية وأكد والي الولاية الأستاذ علي احمد حامد علي أن الجاني سيقدم للمحاكمة بعد إكمال إجراءات الشرطة والنيابة وجدد الوالي ثقته المطلقة في نزاهة السلطة القضائية.

وتحدث معتمد محلية سنكات  محمد احمد الحاج تيته الذي شكر والي الولاية علي اهتمامه بهذه القضية والتي صادفت وجوده بالخرطوم حيث كان متابعاً معنا أولا بأول وشكر مدير الشرطة الذي اشرف بنفسه علي هذه القضية الدخيلة علي المجتمع حتى تم القبض علي الجاني في زمن وجيز كما شكر باقي القوات النظامية علي التعاون المستمر والمشاركة الفاعلة لفك طلاسم القضية واثني معتمد سنكات علي ما لاقوه من تعاون من أسرة الفقيد مشيداً بروح الصبر والجلد التي تحلوا بها علي الرغم من بشاعة الجريمة وأضاف معتمد سنكات محمد احمد عثمان الحاج تيته  إلي أن كل تلك الجهود أثمرت في التوصل إلي الجاني بالرغم من أن الجاني أحاط جريمته النكراء بسياج من السرية إلي جانب التعقيدات التي واجهت فريق البحث والتحري  كما حبا معتمد سنكات جهود الإدارة الأهلية بقيادة الناظر محمد الأمين ترك ناظر عموم قبائل الهدندوه الذي لعب دورا مهماً في تهدئه نفوس الأهالي  في الأيام الأولى للحادثة.

وتحدث وزير الصحة كابتن طيار عيسي كباشي عيسي إنابة عن أسرة شهيد سنكات الطفل بدري طاهر إبراهيم  حيث شكر كل من شارك في دفن جثمان الطفل أو هاتف الاسره لتقديم واجب العزاء وشكر كباشي حكومة الولاية وعلي رأسهم والي الولاية علي هذا المشاركة التي خففت عن  نفوسنا الكثير من الحزن والألم ووجه وزير الصحة شكرالاسرة  لشرطة الولاية علي رأسهم مدير الشرطة اللواء عثمان حسن عثمان محمد وأركان حربه وباقي القوات النظامية التي شاركت في فك طلاسم القضية.

وفي الختام دعي الشيخ الطاهر الحسن أمين الحركة الاسلاميه بالولاية للفقيد  بأن يعوّضه الجنة ودعا وكافة موتي المسلمين بالرحمة والجزاء الحسن .

 





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.