Wednesday, 16/1/2019 | 10:39 UTC+3
صحيفة أصداف

عماد شامي في حديث الصراحة والوضوح: هذا رأيي في المجموعة التي فازت في الانتخابات .. نادي هلال الساحل هو من قدمني للعمل بالاتحاد المحلي

نسعى لإنشاء عقود رعاية مع الشركات والمؤسسات .. واشكر قادة الاتحاد السابق على كل ماقدموه .

في انتخابات اتحاد الكرة الأخيرة فاز الأستاذ عماد شامي بمقعد نائب الرئيس بعد أن منحته الاندية الثقة ليواصل رحلة العطاء والعمل المتجدد في الاتحاد المحلي بعد أن قدم الكثير طوال فترة عمله الماضية خاصة في ملف الاستثمار الذ شهد في عهده طفرات غير مسبوقة ونقلات نوعية كانت محل حديث كل الوسط الرياضي وذلك بفضل فكره الثاقب ونظرته الفاحصة لملف الاستثمار . نلتقي به عبر هذه المساحة للحديث عن عدد من القضايا وكيف يفكر وماذا سيفعل خلال المرحلة المقبلة بجانب الحديث والتطرق عن ابرز النقاط في انتخابات اتحاد الكرة الاخيرة .

في البداية تحدث شامي وأبدى رأيه في المجموعة التي فازت حيث قال : كل المجموعة التي فازت هي من الإدارات العريقة في المجال الرياضي ولها خبره كبيره في ذلك ولا اظن انه ستكون هنالك اختلاف في وجهات النظر باعتبار أن البعض سيقول إننا نعمل لأول مره مع بعضنا لأننا كلنا جانا من اجل خدمه الرياضة والانديه باتحادنا ، واذا كان هنالك اختلاف في الرأي في بعض الأمور فهذا كله ينصب في مصلحه الرياضه ومن اجل الافضل

وحول سؤالنا له بأنه جاء فقط من اجل ملف الاستثمار يقول : انا لي افكار كثيرة ليست حكرا فقط علي الاستثمار وإنما اتيت لكي احاول مع المجموعة التي معي  لتقديم أفضل ما لدينا لصالح مسار الكره والانديه في كل ما يتعلق بالانشطه الرياضية

وعن كيفية دخول الجمهور والإعلاميين للإستاد بداية من هذا الموسم قال : بخصوص دخول الاستاد للجمهور والصحفيين سنتداول النقاش داخل المجلس للوصول للحل الامثل لذلك .

وتابع قائلا : اشكر كل اعضاء الجمعية العمومية علي منحهم ثقتهم لي بالدورة القادمة ، وانا متأكد بأنه ليس هنالك فائز او خاسر في هذه الانتخابات وانما هنالك من توافقت أفكاره وبرامجه مع الناخبين  وانا علم تام بأننا جميعا تقدمنا لخدمة الانديه والرياضيين وبالنسبة للاتحاد السابق فانا اشكرهم جزيل الشكر علي سعيهم الدائم لخدمه الانديه وقد استفدنا منهم بفضل خبرتهم التراكمية في العمل بالاتحاد لدورات سابقه ولهم مني جزيل الشكر والتقدير

وعن مايحدث من فوضى في بعض الأحيان بالمقصورة يقول : بالتأكيد سنتناقش في المجلس حول المزيد من الانضباط في المقصورة

وحول مشاريع الرعاية مع الشركات والمؤسسات يقول شامي : بالتأكيد امور الرعاية الخاصة بالمؤسسات والشركات هي من ضمن برنامجنا لدعم الانديه  أن شاء الله .

وعن دعم ومساندة نادي الهلال له في الانتخابات اجاب قائلا :  بالتأكيد انا أتيت الاتحاد من بوابه نادي الهلال وهو من قدمني للعمل بالاتحاد وبالتأكيد  سيقف معي وهذا شئ طبيعي واذا هنالك نجاحات حققتها سوا بالعمل بنادي الهلال او بالاتحاد فهذه بفضل الله وبرجال استفدت بالعمل معهم بالمجالس السابقة بنادي الهلال ، ابتداءا من   السيد محمد علي كير والمرحوم سليمان كير والمرحوم سعد شمس الدين والسيد بشير زين العابدين والاخوان العميد ود النوبة والعميد عبد الله عثمان واخرون كثر عملت معهم بالمجالس المتعاقبة بنادي الهلال واستفدنا من خبراتهم التراكمية في العمل بالمجال الرياضي ولهم مني وافر الشكر والتقدير

وفي ختام حديثه قال عماد شامي : انا قلبي مفتوح لكل قبيلة الرياضيين وجاهز للاستماع لأرائهم ومقترحاتهم لمحاوله الوصول للأفضل لمصلحة الرياضيين واكرر شكري لأعضاء الجمعية العمومية لمنحهم لي الثقة لأكون احد اعضاء مجلس اداره الاتحاد المحلي للدورة القادمة وربنا يعيننا علي ذلك واشكر ايضا الاستاذ ايهاب والصحيفة علي الفرصة





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.