Monday, 17/12/2018 | 10:03 UTC+3
صحيفة أصداف

عن عالم البحر والسمّاكة ..أصداف تحاور رئيس فرقة نجوم الشرق الأستاذ مصطفي

  • مازلنا نبحث عن الثراث العريق السماكة وتربطنا علاقات جيدة بالسماكة والاستعراضيين ومؤسسي الفرق الاستعراضية القديمة

علي ساحل البحر الأحمر وتحديدا في مدينتها العريقة سواكن مع اختلاف روايات حول اسمها عرفنا تراث السماكة وعلقت أغانيه بمسامعنا وانتشر في ولاية البحر الأحمر وباتت الأغاني والرقصات في مختلف أنحاء الولاية وخاصة أبناء حي ديم سواكن ببورتسودان الذي ارسي قواعد السماكة فنسج من خيال الإبداع خيوطا وشباكا ليقدم لنا فرقة نجوم الشرق التي يقودها شباب توجههم الموهبة وتدفعهم الحماسة لإكمال مسيرة العم عبد الله مؤسس فرقة أولاد البحر وهم علي ذات الخطي بشي من الاختلاف والتطوير ذاع صيتهم وهم يشكلون حضورا أنيقا  في كل المحافل الولائية ناشرين الفرح والحب في نفوس الجميع بفضل منتوجهم الثقافي والفني الذي يشكلون به لوحات مزدانة تجسد التراث الشرقي الأصيل وتعبر عن أسرار البحر وما يحتويه من عوالم خاصة وحياة الأسماك وروعة ألوانها وطريقة عيشها كل ذلك تجسده فرقة السماكة من خلال رقصاتها وفنونها المختلفة في لوحة خلابة  تلفت الانتباه وتذهب الألباب وتدهش الجميع .

أصداف جلست مع رئيس فرقة نجوم الشرق الأستاذ مصطفي ….في حوار متكامل جاء بروعة فنهم الجميل .

حاوره : محمود أبو طالب

    عزيزي القارئ الكريم حتى لا نفسد روعة الحوار بالكشف عن مضابطه مبكرا ندعوك للإبحار معنا في تفاصيله :

نجوم الشرق الفكرة والاسم والتأسيس ؟

تأسست في 2010م وأخذت الفكرة من شباب سواكن و قروب أولاد البحر لمؤسسه المرحوم  محمد عبدالله ، ومن أبنائه محمد عبدالله أستاذ وفنان وجلسنا معهم وتعلمنا منهم أدب وفن السماكة والتراث الساحلي الأصيل وحب البحر وحياة الصيادين وهمومهم وأغانيهم  والاستعراض يكون عبارة عن لوحات من حياة الصياد في بحثه عن السمك وصراعه مع الأمواج والأسماك ، أما الاسم  فهو مأخوذ من منطقة الشرق التي نشأت فيها هذه الفرقة فكانت نجوم الشرق .

علي ذكر الأغاني  هل لدي الفرقة أصوات مجازة ؟

لدى الفرقة ألوان متعددة من غناء وأهازيج السماكة والحديث والشعبي وبعض الفنانين لدينا بالفعل تمت إجازتهم من قبل اتحاد الأدباء والفنانين وهنالك من لم يسجل ويجاز بعد ولكننا علي يقين أن بالفرقة شباب لديهم أصوات مختلفة ومتنوعة ستكون إضافة نوعية  لنا وللفن السوداني بصفة عامه.

نشاط نجوم الشرق بدأ متعددا ولكن في الآونة الأخيرة الاهتمام منصب علي عروض السماكة فقط أين الفرقة من النشاطات الاخري ؟

هنالك نشاطات أخري كالمسرح والرقص التعبيرى عن فنون الشرق وتراثه بأنواعه والغناء المموسق أيضاً ولكن الفرقة مازالت ناشئة وتحت  الصقل وهي في طور تكويني لذلك نحاول التركيز علي جزئية السماكة خوفا من التشتت ولكن نظن أننا اقتربنا من الاحترافية لذلك نحن قريبا بصدد تفعيل الأنشطة  المجمدة مؤقتا كالمسرح والرقص التعبيرى .

هل الفرقة علي دراية تامة بجذور هذا الفن واصوله وهل من تواصل مع الفرق القديمة ؟

مازلنا نبحث عن التراث العريق للسماكة وتربطنا علاقات جيدة بالسماكة والاستعراضيين ومؤسسي الفرق الاستعراضية القديمة وخاصة بحي ديم سواكن لانه حي ذاخر ويعتبر من اعرق الأحياء التي احتضنت هذا التراث علي وجه الخصوص فأهالي ديم سواكن في كل المناسبات تجد السماكة حضور بينهم ونسائهم واطفالهم يتغنون بأغانيها في حنين لما كانت عليه في السابق.

هل تعتقدون انكم اضفتم علي عراقة السماكة حداثة جديدة لم تنقص منها وكانت إضافة مقبولة لدي المشاهد خاصة في الأغاني ؟

نحاول أن نعرض التراث كما كان في الماضي وبالطبع نحاول التجديد في بعض الرقصات ومزج الألحان والزى دوما ما نحاول إضفاء لمستنا كفرقة علي العرض ولكن لم نجد بعد أشخاص موهوبين في مجال الكتابة ليترجموا أفكارنا في شكل أغنيات.

ولكن البعض يتهمكم بتشويه رقصة السماكة وانكم جعلتموها تقليدية وفشلتم في تحديثها.. ما هو ردكم؟

نحن لدينا التراث وهو ثابت لا يمكن أن نشوه ملامحه ولكننا نقوم بعرضه كما يجب أن يعرض والمتلقي العارف بالسماكة العتيقة يلمسه ويجد فيه شئ من الالتزام  ولكن هنالك ما يسمي بالتطوير والتحديث لطرد فكرة الرتابة نقوم برقصات مستحدثة بالإضافة لان العرض الواحد للفرقة يحتوي علي ثلاثة فقرات تبدأ من الفنان عندما يصدح بالموال ومن ثم الأغنية التي ندخل معها بالإيقاع الزريبي الثقيل وغالبا ما نستخدم فيه السيف ويتم البرم به ومن ثم ننتقل أثناء الرقص إلي الإيقاع السريع ويسمي الشرح  وهو بمثابة تجسيد لحياة الصيادين عن طريق الأداء وبرم العصايه يعبر  عن فرحة الصياد بالصيد الوفير وأخيرا يأتي إيقاع العشرة بلدي وهو خاص بالسمكة والسماك حيث يقوم الصياد بصراع طويل علي شكل استعراضي حتي يتمكن من اصطيادها والاجتهاد في تصميم هذه اللوحات في أن تخرج بهذه الصورة يؤكد علي أننا نضع بصمتنا مع احترام الأصالة.

مشاركات الفرقة في الفترة الأخيرة أصبحت كثيرة وأتاحت فرصة لسكان الولاية أن يتعرفوا علي نجوم الشرق ولكن هل يمكن أن تشارك الفرقة في المناسبات الخاصة؟

نشارك في جميع المناسبات الخاصة والعامة الفرقة بدأت بالمناسبات الخاصة والمشاركة في مسابقات التراث الطلابية المحلية والقومية ومهرجانات السياحة في مختلف نسخها وبالتأكيد  الفرقة ستظل تشارك في المناسبات الخاصة  اعياد الميلاد الأعراس البرامج في كل محفل يتم طلبنا فيه نكون حضور لان الجمهور هو الذي يصنع لك النجاح ويمهد لك طريقه.

حاليا نجوم الشرق اسم لمع سريعا في سماء الولاية والأجر العالي كان أول اتهام للفرقة من قبل البعض ..كيف ترد؟

الأجر ليس عاليا بل علي العكس  الأجر عادي وخاصة أن الفرقة تم تسجيلها حديثا ومسألة الأجر غالبا ما تكون نسبية وأحيانا بنشتغل (بالشئ الموجود) لان الطلب بكون بدافع المحبة ولا نستطيع أن نرفض خاصة أننا ننشر البهجة و يكفينا أن نرى الفرحة في وجوه الناس بعد العرض واحترامهم لنا وتقديرهم لمجهودنا.

من خلال الحوار مع نجوم الشرق لمست شيئا من الامتنان لفرقة أولاد البحر إذا كان التوجه واحدا لما لم تحمل نفس الاسم وتكمل المسيرة ؟

أولاد البحر ونجوم الشرق فرقة واحدة ولكن نجوم الشرق تعتبر وليدة أولاد البحر ونحن نحمل ما نحمل في دواخلنا من امتنان لتلك الفرقة التي رعت خطانا في هذا المجال حتى نثبت ذاتنا بعيدا عن الظهور باستخدام اسمها الذي يعتبر ورقة رابحة و نحن نسعى لنشمل الشرق والوطن ككل ونتمنى أن نصل للعالمية لان التراث يعتبر أهم ملمح ومكون من مكونات الشعوب ويعكس جمال واختلاف الشعوب وتميزها نتمنى أن تنال الفرقة حظها ونصيبها من التواجد في كل المحافل تعبيرا عن أصالة الشرق وإنسان الساحل ومدي ارتباطه بالبحر.

 





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.