Tuesday, 26/3/2019 | 4:51 UTC+3
صحيفة أصداف

في ميناء الخير : استقبال (69) ناقلة خلال العام المنصرم

يشهد ميناء الخير المختص بمناولة مشتقات المواد البترولية نشاطاَ ملحوظاَ ومكثفاَ في عمليات استقبال الناقلات وتداول مشتقات المواد البترولية – حيث بلغ عدد الناقلات التي وصلت للميناء خلال عام 2018م حوالي (69) ناقلة بلغ جملة الطن المتري المتداول عبرها (2505393) طن متري – منها عدد (اثنين ) ناقلة صادر ايثانول شحنت (11834)  طن متري من الايثانول كصادر  .

وبلغت جملة الجازولين المتداول خلال العام عبر (41) ناقلة (1711682) طن متري وبلغت كمية البوتاجاز الذي وصل  عبر (5) ناقلة  (25804) طن متري ووقود الطائرات عبر (5) ناقلة (120709) طن متري وبلغت كمية (6) ناقلة فيرنس (249047) طن متري وبلغت كمية (10) ناقلة بنزين (386215) طن متري .

واستقبل الميناء خلال شهر يناير الحالي حوالي (5) ناقلة – بلغت الكمية المتداولة عبرها (209451) طن متري – وبلغ عدد الناقلات التي فرغت عبر رصيف (16) بالميناء الجنوبي في عام (2018م ) حوالي (28) ناقلة قامت بتفريغ (148356) طن متري – وخلال شهر يناير المنصرم من العام الحالي تم تفريغ (3) ناقلات بوتاجاز بلغت الكمية التي تم تفريغها حوالي (13095) طن متري .

وأوضح الكابتن عثمان قرشي مدير ميناء الخير أن الميناء يشهد انسياب منتظم ومتصاعد لحركة الناقلات .





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.