Wednesday, 16/1/2019 | 10:25 UTC+3
صحيفة أصداف

في ميناء الخير : زيادة كبيرة في الناقلات الواردة

شهد ميناء الخير المختص بمناولة مشتقات المواد البترولية في الفترة من (27/6-3/7/2017م) وصول عدد (4) ناقلات – منها ناقلة تحمل (43235) طن متري من غاز أويل وناقلة تحمل (42913) طن متري من الغاز أويل وناقلة تحمل (4657) طن متري من ( الـ – بي – جي) وناقلة تحمل (40720) طن متري من الغاز أويل .

وشهد  ميناء الخير في النصف الأول من هذا العام وصول (41) ناقلة بنسبة تنفيذ بلغت (136%) وبلغ جملة الطن المتداول (1128214) طن متري .

وكان ميناء الخير المختص بمناولة مشتقات المواد البترولية  قد شهد نشاطاَ غير مسبوق في حركة تداول الناقلات – إذ استقبل الميناء خلال شهر يونيو المنصرم حوالي (10) ناقلات – بلغت كمية المواد البترولية الواردة المتداولة (277074) طن متري .

ومن جهة أخري – استقبل ميناء الخير في الفترة من يناير وحتي شهر يونيو المنصرم – حوالي (41) ناقلة بنسبة تنفيذ بلغت (136%) وبلغت جملة الطن المتداول (1128214) طن متري .

حيث وصلت (22) ناقلة تحمل (863748) طن متري من الجازولين – ووصلت (13) ناقلة تحمل (62043) طن من البوتاجاز – ووصلت (ناقلة ) واحدة تحمل (23501) من وقود الطائرات – ووصلت (3) ناقلات تحمل (103463) طن من الفيرنس –  ووصلت (2) ناقلة تحمل (75459) طن متري من البنزين .

وبلغت نسبة الطاقة التشغيلية من الطاقة التصميمية في النصف السنوي (84%) – حيث تبلغ الطاقة التصميمية لميناء الخير في العام (2670000) طن متري .

الوسوم:




تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.