Monday, 17/12/2018 | 10:35 UTC+3
صحيفة أصداف

لأول مرة منذ الأزل بدء فيضان خور بركة في مايو

كشف مدير عام مشروع دلتا طوكر الزراعي حسن عيسي ارتيقه عن بدء فيضان خور بركة لأول مرة منذ الأزل في منتصف مايو أيار الجاري مبينا عن وصول أربعة دفعات متتالية اثنتين منها متوسطة واثنتين فوق الوسط و أشار ارتيقه للأثر الإيجابي الكبير للفيضان المبكر لخور بركة وأشار إلي أن الفيضان اندفع عبر ترعة 59 بحر ايره ويبلغ عرض الترعة 50 متر وعمقها متران وطولها1200 متر وعبر هذه الترعة تنساب المياه للدلتا الوسطي والشرقية وأضاف أن الميزة الإيجابية الكبيرة للدفعات الأربعة تتمثل في تجويد وتأهيل خطة الري بمستوي غير مسبوق وعن العمل في خطة الري قال أنها تمضي بشكل جيد وشارفت علي نهاياتها وتناول ارتيقه في تصريحات خاصة لبرؤوت عن عزم حكومة الولاية لإكمال مقومات تامين خطة الري منذ وقت مبكر وأشاد عيسي بمدير عام هيئة الموانئ البحرية الدكتور جلال الدين محمد احمد شليه الذي التزم بتكفل الهيئة بصيانة وتأهيل ثلاثة آليات والتي تعتبر من أهم مقومات تامين خطة الري وسنوفر إلي جانب ذلك جوالات حماية و9 معسكرات للحراسة يقوم علي أمرها رجال القوات المسلحة والشرطة وأضاف ارتيقه نستهدف ري 120 ألف فدان مع المحافظة علي التركيبة المحصولية والتي تشتمل علي القطن والذرة والدخن والخضروات.





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.