Monday, 17/12/2018 | 9:42 UTC+3
صحيفة أصداف

معتمد القنب والاوليب يكشف عن عدد من البرامج الخاصة بالمشروعات الصحية بالمحلية

كشف معتمد محلية القنب والأوليب  الاستاذ عمر نابوسي  جملة من البرامج والمشروعات الخاصه بالخدمات الصحية وتوطين العلاج بالداخل بعد افتتاح معمل التامين الصحي المتكامل باحدث الاجهزة الطبية والحديثة بسلوم وتعيين الكودار الصحيه بكافة المراكز والوحدات الصحية بالمحلية جاء ذلك لدى المعينات الصحيه لطواري فصل الصيف والتي تسلمها الاستاذ عبدالباقي محمد حماد المدير التنفيذي لمحلية القنب والاوليب المقدمه من وزارة الصحة الاتحاديه ممثلة بوزارة الصحه الولائية عبر ادارات الطب الوقائي وادارة الصحه البيئية ورقابة الاطعمه حيث اشار المعتمد الي ان هذه المعينات تعتبر اضافة حقيقية لبرامج المحلية لتحسين الوضع الصحي بالمحليه مؤكدا دور حكومة الولايه ممثلة بوزارة الصحه لمكافحة الاوبئة واحكام التنسيق والتعاون مع ادارات المحلية كما اشار الاستاذ عبدالباقي محمد حماد المدير التنفيذي لمحلية القنب والأوليب الي  ان المحلية اخذت كافة التحوطات اللازمه  لمجابهة فصل الخريف مشيرا لجهود ادارةالطب الوقائي علي الجهد المبذول لتوفير معينات وطواري فصل الصيف كما اوضح الاستاذ محمد عيسى محمد مدير الشؤون الصحية بمحلية القنب والاوليب ان المعينات شملت عددا من طلمبات هدسون للرش الضبابي وكلور وعدد من الاجهزة لقياس وفحص البكتيريا بالمنازل عبر المرشدات الصحيه واحواض المياه مؤكدا جهود معتمد المحلية لتوفير الخدمات الصحية خلال فصل الصيف مشيرا بان المحلية اعدت كافة التجهيزات لتامين الموقف بكافة قرى ومناطق المحلية داعيا مواطني المحلية  للمشاركه والمساهمه بنشر التوعيه الصحيه لمافحة امراض فصل الصيف بالاضافة لاخذ التحوطات اللازمه  لمكافحة الاسهالات المائيه قبل حدوثها ومحاوره من سلامه المياه والاطعمه عبر التوعيه الصحيه والارشاد





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.