Wednesday, 16/1/2019 | 11:15 UTC+3
صحيفة أصداف

من خلال قراءة سديدة: الإدارة الهندسية بالميناء الجنوبي حراك فاعل

جهد متصل بذل من قبل الإدارة العليا والإدارات الهندسية والإدارة العامة للميناء الجنوبي والإدارة العامة للمخازن والمشتريات لتنفيذ خطة عاجلة لصيانة وتأهيل الآليات والكرينات الجسرية .

    حيث وظفت الإدارة الهندسية بالميناء الجنوبي كل إمكانياتها لإعادة الآليات للخدمة سعياً لمقابلة الحركة المتزايدة في الحاويات.

    وتم تأهيل عدد من الآليات وجاري العمل في تأهيل باقي الآليات تباعاً وستصل آليات جديدة كما سيتم شراء آليات جديدة أخري.

وبذلت الورش العاملة في الميناء الجنوبي والعاملين فيها أداءاً متميزاً لصيانة وتأهيل الآليات .





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.