Monday, 17/12/2018 | 9:34 UTC+3
صحيفة أصداف

موسي محمد احمد: التحدي الكبير هو كيف نستطيع احداث تغيير ملموس

أكد الاستاذ موسي محمد احمد مساعد رئيس الجمهورية ان التحدي الكبير الذي يواجه السودان احداث تغيير ملموس يحسه المواطن والمجتمع
 كنتيجة لمخرجات الحوار الوطني، وتنزيل مخرجاته علي ارض الواقع.
جاء ذلك في اللقاء التنوبري حول الحوار الوطني الذي انعقد اليوم بقاعة السلام ببورتسودان بحضور الفعاليات السياسية والمجتمعية بولاية البحر الأحمر، حيث استعرض موسي مطلوبات المرحلة المقبلة المتمثلة في التفكير سويا لترسيخ مفاهيم وقيم الحوار لاحداث التطور الطبيعي في كافة المستويات وتطوير الموارد وزيادة الانتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتي، واشار موسي الي ان الضعف السياسي جزء من ازمة السودان، مشددا علي ضرورة ان تضطلع الدولة بمسوولياتها لتقوية الاحزاب السياسية، وادارة حوار ثاني في المرحلة المقبلة لتحقيق الاصلاح السياسي لتفادي تكرار الازمة.
   الي ذلك تحدث الاستاذ ابراهيم ابو فاطمة ممثلا للقوي السياسية بالولاية موضحاً أن الولاية تعتبر نموذجا لتطوير مخرجات الحوار الوطني بخلق واقع متجانس وقيادة سياسية وتنفيذية وتشريعية رائدة بالولاية.
     من جانبه رحب الاستاذ هيناب محمد البدري ابو هديه نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية بالحضور، موضحاً أن هذا اللقاء ياتي في اطار الطواف علي الولايات للتنوير حول مخرجات الحوار الوطني، ومتطلبات المرحلة المقبلة





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.