Wednesday, 21/11/2018 | 10:56 UTC+3
صحيفة أصداف

نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية البحر الأحمر هيناب محمد بدري أبو هدية في حوار ساخن حول القضايا السياسية والتنظيمية والخدمية التي تشغل بال إنسان الولاية

سعيت جاهدا لعدة أسابيع لتحديد موعد السيد نائب رئيس المؤتمر الوطني بالبحر الأحمر الأستاذ هيناب محمد بدري أبو هديه لأحاوره حول الراهن بمختلف مسمياته وأعني السياسي والخدمي والاقتصادي وخلافه ولكن أعيتني الحيلة وحار دليلي  وفشلت  في مقابلة السيد هيناب وتحديد موعد لإجراء حواري معه حتى جاء الفرج وعثرت عليه   مساء الأحد الماضي عبر مكالمة هاتفية أجريتها مع السيد نائب رئيس الحزب من حي المشيل بسواكن ودائما تنحل عقدي بإذن الله انطلاقا من المشيل ورحب الرجل بالحوار وسألته هل أرسل لك الأسئلة ب(الواتس أب ) أم أراجعها معك وجها لوجه ورد علي بسرعة لا ترسل لي الأسئلة ب(الواتس أب ) ولا تعرضها علي واسألني عنها عند لقاءنا لإجراء الحوار فليس لدينا شئ نخفبة ولست ممن يسترطون تجهيز الأسئلة مع المحاور لقبول فكرة إجراء الحوار ووافق على الفكرة  ، وفي تمام العاشرة من صباح الاثنين الماضي حاورت نائب رئيس المؤتمر الوطني الأستاذ هيناب محمد بدري أبو هدية بمكتبه بالطابق الأول بدار الحزب بحي المطار ببورتسودان أدعوكم أعزائي القراء لمطالعة الحوار  الذي تناول المباح والمحظور والمسكوت عنه  من الأسئلة والاستفهامات فإلي التفاصيل :

س/ نبدأ حوارنا السيد النائب بالاتهامات التي يرددها البعض في الصحف ووسائط التواصل والمنتديات العامة عن خمول وكسل تنظيمي يعتري هياكل ومؤسسات الوطني بالبحر الأحمر ما مدى صحة تلك الاتهامات؟
في البدء أرحب بك أخي الكريم أبو عيشة كاظم ونحن علي استعداد لتفنيد الاتهامات والرد علي الأسئلة والاستفسارات ولعلك أخي الكريم توليت وتبنيت نيابة عني في دحض اتهام حزبنا بالبحر الأحمر بالكسل والخمول باعترافكم وإقراركم بصعوبة الوصول إلينا لإجراء هذا الحوار معي بفعل مشغولياتي الكثيرة كما ذكرت أنت بنفسك فكيف أكون مشغولا ومنهمكا بأعمال تنظيمية وسياسية والحزب مصاب بالبيات الصيفي إطلاقا لا يمكن أن يكون ذلك صحيحا ، ومناشط واجتماعات ومؤتمرات الحزب بالولاية في هياكله المختلفة تقام بانتظام ويشهد الحزب فعاليات ولقاءات سياسية راتبة كما أن تلك النعوت التي ينعت بها أولئك المخذلين حزبنا بالبحر الأحمر يدركون هم أنفسهم قبل غيرهم أن الخمول والكسل التنظيمي والسياسي لا يصيب حزب المؤتمر الوطني لأنه حزب محكوم بنظام أساسي ولوائح محكمة تنظم أعماله وبرامجه بشكل دقيق.
س/ يقولون أنكم تنزعجون وتقلقون ويصيبكم الهلع كلما يزور والي ولاية الجزيرة محمد طاهر أيلا والي البحر الأحمر السابق تصيبكم فوبيا وتوتر بل ذهب البعض لأبعد من ذلك وقالوا أنكم شكوتموه للمركز بزعم أنه يمارس الحفر والدفن والتي نهى عنها المركز ، نريد أن نعرف الحقائق؟حول هذا الأمر .
ج/ في الحقيقة أخي الكريم إني مندهش من ما تورده من اتهامات وأحاديث عارية من الصحة تماما ودعني أسألك أنا ما الذي يجعلنا ننزعج أو نقلق أو يصيبنا الهلع أو الفوبيا أو التوتر أو كل هذه المترادفات من الصفات التي توحي بأننا نهاب الرجل ونحن نعتبر السيد الوالي أيلا شخصية قيادية مرموقة في الحزب والدولة وله وضعية خاصة في البحر الأحمر والعلائق بينه وبين أخيه والي البحر الأحمر رئيس المؤتمر الوطني بالولاية علي أحمد حامد تتميز بالحميمية والتنسيق المتبادل في كل القضايا وأعلن لك من هنا أننا ل نشكوا الوالي محمد طاهر أيلا لأي جهة تنظيمية مركزية لأننا لا نرى فيما يفعله في البحر الأحمر من صفات الحفر والدفن .
س/ يقولون أن محمد طاهر أيلا دأب علي عقد لقاءات سرية وعلنية مع أنصاره في الولاية ما مدى صحة هذه الرواية وهل يزعجكم هذا الأمر ؟
ج/ أولا أؤكد علي أمر هام جدا وأقول أننا لا نرصد ولا نتعقب لقاءات أيلا في البحر الأحمر سواء كانت سرية أو علنية ولا تزعجنا في شئ ولقاءات أيلا بأنصاره تصب في تقديرنا في مصلحة الحزب بالولاية وفي قوته وترابطه لأن أنصار أيلا هم قواعد وكوادر وقيادات الوطني بالبحر الأحمر لذا ليس ثمة ما يدعو للقلق والتوتر.
س/ برزت للسطح في فترات سابقة داخل المؤتمر الوطني بالبحر الأحمر مظاهر التجنح والشلليات والمجموعات هل مازالت الأجنحة قائمة ؟
ج/ انتهى عهد التجنح والانقسام والشلليات واللوبيات داخل هياكل المؤتمر الوطني بالبحر الأحمر وأصبحت تلك الأمراض التنظيمية جزء من الماضي والعلويين والايلاويين كلهم يدينون بالولاء لحزب واحد.
س/ يقولون أن جفوة تنظيمية حدثت بين القيادات التشريعية السابقة وقيادات الحزب والحكومة ؟
ج/ هذه مزاعم باطلة ومردودة لك ولهم وليس بيننا وبين إخوتنا قيادات الحزب التي كانت تتولى مواقع قيادية في المجلس التشريعي بتكليف من الحزب والذي يربطنا من الأواصر التنظيمية والعقيدة السياسية أكبر وأعظم من أن تؤثر فيه مواقف وأباطيل ينسجها البعض.
س/ طرح والي الولاية مبادرة جريئة لإصلاح وتطوير نظام الشحن والتفريغ أحدثت ردود فعل متباينة واستهجان ورفض من البعض كيف تنظرون إليها ؟
ج/ لم يطرح السيد الوالي هذه المبادرة عبثا أو اعتباطا أو خبطة عشواء ولكنه روج لها وأخضعها للتشاور والتفاكر حولها لحولين كاملين من كافة الجهات ذات الصلة وحظيت المبادرة بسند وتأييد شعبي غير مسبوق ويعود ذلك لآن المبادرة تهدف لإنصاف العاملين الشعث الغبر الذين لا يتمتعون بأدنى مقومات الحياة والاستقرار وهم يقومون بأشق أنواع الأعمال…
(مقاطعة) ولكنهم يقولون أنكم ستستجلبون عمالة من خارج الولاية أو من خارج السودان فكيف يستقيم ذلك!!؟
ج/ من قال لك أو لغيرك إننا نعتزم استجلاب عمالة من الخارج ولماذا نستورد عمالة أجنبية أو وطنية من خارج الولاية لن نستوعب في المؤسسات الاقتصادية للشحن والتفريغ خارج البواخر غير العمال الذين ظلوا يعملوا في هذا الموقع منذ إنشاء الميناء .
س/ إن آلت كل أعمال الشحن والتفريغ خارج البواخر للمؤسسة الاقتصادية فماذا تبقى لجمعية خارج البواخر التعاونية؟
بالفعل آلت كل أعمال الشحن والتفريغ خارج البواخر للمؤسسة الاقتصادية وليس من أعمال وأعباء جمعية الشحن والتفريغ التعاونية أعمال المناولة والتفريغ والشحن فاختصاص الجمعية بين وواضح من اسمها فهي تختص بتوفير السلع والخدمات والمعينات بنظام التعاونيات وستساعدهم الحكومة كثيرا في ذلك.
س/ كيف تقيمون أداء الحكومة في الفترة السابقة والحكومة حكومة الحزب وقد مضى علي تشكيلها حوالي ثلاثة أعوام؟
أقولها وبملء فيَ إننا راضون في الحزب الحاكم عن أداء وزرائنا ومعتمدينا وراضون أيضا عن مستوى الانسجام والتناغم بين المؤتمر الوطني وأحزاب الحوار الوطني المشاركة في حكومة الولاية .
س / غياب الجهاز التشريعي الرقابي في المحليات أضر بالناس وأحدث خلل في آليات الرقابة على أداء الجهاز التفبذي في المحليات وادى ذلك لضعف في بعض المرافق الخدمية فمتى ستشكل مجالس المحليات؟ ؟؟؟
ج/ ندرك تماما أهمية قيام مجالس المحليات التشريعية حتى تقوم بدورها في مراقبة وتقويم أداء الجهاز التنفيذي وإصدار التشريعات والأوامر المحلية ونجري هذة الايام مشاورات واسعة لإعلان المجالس التشريعية المحلية
س/ هل لك رسالة توجهها في ختام الحوار لقواعد حزبك؟
أوجه قواعد حزبنا وجماهير الأحزاب المشاركة في حكومة الوفاق الوطني بالتفاعل الجاد والمسئول مع مبادرة رئيس المؤتمر الوطني بالولاية والي البحر الأحمر علي احمد حامد لإصلاح وتطوير قطاع الشحن والتفريغ والتي نالت رضا واستحسان ومباركة رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير ذاك لأنها المبادرة التي ستنقذ أهلنا وتخرجهم من دائرة ومثلث التخلف بأضلاعه الثلاثة الجهل والفقر والمرض .





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.