Monday, 17/12/2018 | 10:13 UTC+3
صحيفة أصداف

وصول تلاثة وحدات للتوليد الحرارى بطاقة 525ميقاوط لمحطتى قري وكلانايب

وصلت إلى ميناء بورتسودان مؤخراً ثلاث وحدات للتوليد الحراري لمحطتي كهرباء قرّى ووبورتسودان ، وأوضح اللواء الركن مصطفي محمد نور نائب والى البحر الأحمر خلال عمليات إنزال وحدات الكهرباء – اكد على  اهتمام الحكومة الاتحادية   بتطوير وتوفير خدمات الكهرباء في سيبل انهاء الازمات الموسمية التي ظلت تلازم هذا القطاع   وقال ان توفير الإمداد الكهربائي للمواطنين يمثل اولوية قصوى للحكومة  ، مبيناً إن إنشاء محطة كلانايب  إضافة حقيقية لتطوير قطاع الكهرباءبالبحر الاحمر  مشيراً إلى العمل الجاري لتنفيذ مشروع كهرباء المحليات الذي ينفذه صندوق تنمية إعمار الشرق .
وفي ذات المناسبة أوضح م / محمد عثمان محجوب نائب مدير الشركة السودانية للتوليد الحراري أن وحدات التوليد الحراري إلى وصلت سيتم تركيب اثنتان منها في محطة قرى بالخرطوم فيما يتم تركيب الثالثة في محطة كلانييب بورتسودان وستدخل الخدمة في نهاية يونيو المقبل يذكر أن الطاقة الإنتاجية تبلغ 175 ميقاواط لكل وحدة.





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.