Tuesday, 26/3/2019 | 4:07 UTC+3
صحيفة أصداف

ولاية البحر الأحمر تحتفل بالذكرى الثالثة والستون لاستقلال السودان المجيد عبر احتفال بهيج

رصد: مازن أبو طالب

احتفلت ولاية البحر الأحمر وعبر اللجنة العليا للاحتفالات بعيد الاستقلال  بالذكرى  الثالثة والستون لاستقلال السودان المجيد يوم الثلاثاء الماضي غرة يناير بأمانة حكومة الولاية عبر احتفال شرفه بالحضور والي ولاية البحر الأحمر الأستاذ الهادي محمد علي وعدد من قيادات الولاية القضائية والتشريعية والتنفيذية والنظامية والإعلامية والقيادت الأهلية , واحتوى الاحتفال بالعيد الثالث والستون لاستقلال السودان المجيد على مخاطبات ألقاها كلاً من والي الولاية ورئيس المجلس التشريعي وممثل احزاب حكومة الوفاق الوطني ومعتمد محلية بورتسودان الى جانب فواصل من الغناء الوطني واوبريت وطني وفقرات مختلفة كل ما جاء في الاحتفال تتابعه عبر الرصد التالي :

حضور فخيم زين الاحتفال بالاستقلال

شرف الاحتفال بالذكرى الثالثة والستون لاستقلال السودان المجيد حضور كبير تقدمه والي ولاية البحر الأحمر الهادي محمد علي ورئيس المجلس التشريعي بالولاية ورئيس الجهاز القضائي وعدد من الوزراء والدستوريين والمعتمدين وقادة العمل التنفيذي والنظاميين وعدد من أجهزة الإعلام الى جانب جمع من الحضور.

وثيقة عهد وميثاق

تسلم والي ولاية البحر الأحمر الاستاذ الهادي محمد علي وثيقة عهد وميثاق

أناشيد غنائية وطنية معبرة

من خلال الاحتفال صدح كلاً من كورال جامعة البحر الأحمر وكورال اتحاد الأدباء والفنانين بعدد من الأناشيد الوطنية المعبرة التي تجسد الذكرى العطرة لاستقلال السودان المجيد

والي الولاية : صناع الاستقلال حافظوا على القيم الوطنية والإسلامية للبلاد

خاطب الحضور بالاحتفال بالعيد الثالث والستون لاستقلال السودان المجيد والي ولاية البحر الأحمر الأستاذ الهادي محمد علي سيد أحمد والذي حيا جميع الحضور بمختلف مقاماتهم السامية والرفيعة وبجميع أوصافهم , حيث تمنى ان تعود علينا ذكرى الاستقلال المجيد والبلاد تنعم بالأمن والاستقرار والمعافاة في الاقتصاد وتلاحم جميع مكونات المجتمع اتفاقاً على القضايا الوطنية والمصيرية وتحقيقاً لتطلعات الشعب الذي وصفه بالأبي الكريم الصابر الوفي وترحم والي الولاية على صناع الاستقلال الذي خلص البلاد من الاستعمار الذي نهب ثروات البلاد وقال انهم حفظوا القيم الوطنية والإسلامية كما حيا شهداء الملاحم على مدار التاريخ وخص منهم الزعيم إسماعيل الأزهري وكذلك شهداء الحركة الوطنية الذين جاهدوا ضد الغزاة وقادة الثورة المهدية وعلى رأسهم الشهيد البطل عثمان دقنة ورفاقه الذين كسروا أسطورة المربع الانجليزي فخلدهم التاريخ كما حيا ذكرى شهداء معركة كورتي وأبو طليح وشهداء شيكان والشهيد علي دينار والسلطان عجبنا والبطل ود حبوبة وكرري وأم دبيكرات كما حيا أرواح شهداء الجمعية التشريعية 1948م وشهداء مدينة بورتسودان ومؤتمر الخريجين وجمعية اللواء الأبيض كما حيا جميع من سطر اسمه في الملاحم الوطنية وأيضا الشهيد البطل عبد اللطيف الماظ وعلي عبد اللطيف والشاعرات مهيرة بنت عبود ورابحة الكنانية والفنانة الثورية حواء الطقطاقة والأستاذة السريرة مكي صاحبة تصميم علم الإستقلال الذى وافق عليه الزعيم الأزهرى ، كما تحدث عن نضال رجالات البجا بشرق السودان  وحيا نساء البجا اللواتي استبسلن في معارك الشرق .

وقال من حقنا ان نغني ونشدو بذكرى الاستقلال، وانشد عدد من الأبيات الممجدة لاستقلال السودان وذكرى انهم في حكومة الولاية يسعون لتوحيد الصف لمجابهة التحديات المحيطة بالسودان سيما ولاية البحر الأحمر التى تمثل نموذجاً مصغراً للوطن الكبير اعراقه وسحناته ولهجاته وتضامنه ، مؤكداً سعيهم الجاد لتخفيف اعباء المعيشة وتوفير قوت العاملين وتنسيق اعمال وخدمات الصحة والتعليم خاصة في مناطق الريف وقال انهم يستعدون لافتتاح مستشفيات ريفية كبرى في قرورة وتهاميم وتمالح بالإضافة إلى عدد من المراكز والوحدات الصحية مع العمل على تحسين خدمات المياه في كل أنحاء الولاية والسعي مع صندوق الشرق لربط المدن بالكهرباء القومية فضلا عن الشروع في الانتهاء من مشروعات البنى التحتية وتوفير فرص العمل وقال ان الموازنة الجديدة ستوفر ما يقارب عن الألف وظيفة في مجالات الصحة والتعليم وسيخصون بها مناطق الريف وذكر أنهم وضمن القطاع الاجتماعي يعملون على إدخال خمسين ألف أسرة في مظلة التأمين الصحي للأسر الضعيفة والتوسع في برامج ديوان الزكاة .

وقال والي الولاية ان موازنة العام 2019 تمت إجازتها ونسعى فيها لترشيد الصرف الحكومي .

وفي ختام كلمته تمنى والي ولاية البحر الأحمر  ان تعود عليهم هذه المناسبة والبلاد اكثر منعة واستقراراً ورخاء ، وتقدم بالتحية لمواطني الولاية ومدينة بورتسودان  كما حيا جميع القوات النظامية وقطاعات الشباب والمرأة والعمال الذين بذلوا الغالي والنفيس من اجل الولاية للحفاظ على مكتسبات الوطن .

رئيس المجلس التشريعي : لابد ان نحافظ على الاستقلال بالصبر على الابتلاءات وتفادي الفتن

وتحدث ضمن فقرات الاحتفال بالذكرى الثالثة والستون لاستقلال السودان المجيد رئيس المجلس التشريعي بولاية البحر الأحمر عمر أوشيك ولذي  تقدم بالتهنئة للجميع بمناسبة ذكرى الاستقلال المجيد ومن ثم قدم فذلكة تاريخية عن مجاهدات الثورة المهدية وجمعية اللواء الأبيض في مناهضة الاستعمار وقال أنهم قدموا المهج والأرواح وكل غالي ونفيس من اجل استقلال السودان ورفع راية الحرية كما حيا ذكرى الزعيم إسماعيل الأزهري والسيد علي الميرغني ومحمد احمد المحجوب وغيرهم من الذين جاهدوا من اجل رفع راية السودان عالية خفاقة .

وناشد الجميع بالمحافظة على تلك الحرية وذلك الاستقلال بالصبر والمثابرة على الابتلاءات وتفادي الفتن والالتفاف بالقيادة العليا وعدم ترك أي مجال للفرقة والشتات من اجل التنمية والعمران ، كما حيا مجاهدات قادة الحركة الوطنية بولاية البحر الأحمر الذين ناصروا وعاصروا ودعموا الحراك الوطني كما حيا القوات المسلحة التي دافعت عن حياض الوطن وكذلك القوات النظامية الأخرى .

ممثل أحزاب الوفاق الوطني: الاستقلال المجيد ذكرى للعزة والسيادة

ممثل أحزاب حكومة الوفاق محمد محمد دين قال انه وفي غرة يناير من العام 1956 سجل الرعيل الأول المحصلة المفرحة لمجاهدات استقلال السودان المجيد وتم رفع علم السودان المستقل الموحد ، وقال ان استقلال السودان يمثل رمزاً للعزة والسيادة وقال ان الرعيل الأول عمل على نهضة الدولة السودانية المستقلة الراشدة بروح واحدة وكالبنيان الذي يشد بعضه بعضاً وسعى لعدم تفرق الكلمة والعمل كأخوة متعاونين ونبذ التناحر والعصبيات .. وتمنى ان يسمو الجميع فوق الصراعات من اجل تحقيق الغايات المأمولة وطالب الجميع باستلهام القيم من اجل التصالح والتصافح وحتى ينأوا به عن الصراعات ، وتمنى ان يحفظ الله السودان من الفتن ما ظهر منها وما بطن.

معتمد محلية بورتسودان : ذكرى الاستقلال مناسبة طيبة للثبات على المبادئ والقيم

كما تحدث ضمن فقرات الاحتفال معتمد محلية بورتسودان العميد م. المكي خضر المكي رئيس اللجنة العليا للاحتفال بالعيد 63 للاستقلال والذي استهل كلمته بتحية جميع الحضور بكل مقاماتهم السامية كما تقدم بالتهنئة لجموع الشعب السوداني بالذكرى الثالثة والستين لاستقلال السودان المجيد والتي وصفها بانها تجسد كل معاني القيم الوطنية النبيلة ..وقال ان الاستقلال محطة مضيئة في تاريخ السودان ويمثل ذكرى طيبة لكفاح الأجيال الذين أرسوا قيم الشموخ والثبات على المبادئ الوطنية،  كما حيا مجاهدات الذين عملوا على الاستقلال وذادوا عن ذلك بالغالي والنفيس من اجل العطاء والوفاء وناشد معتمد محلية بورتسودان كل مواطني الولاية ان يفوّتوا الفرصة على المتكالبين على الوطن وان يبتعدوا عن العبث بمنشآت الوطن ، وذكر ان ذكرى الاستقلال مناسبة طيبة للثبات على القيم والمبادئ الوطنية وقال ان السودان هو بلد التسامح والتصالح ولا سبيل لمن يريد ان يطمس هويته كما ناشد الاسر ودور العلم والتنشئة  ان يعملوا على بناء وطن تسمو فيه القيم الوطنية السمحة لاسيما للاطفال الذين وصفهم بانهم يمثلون نصف الحاضر وكل المستقبل ، وحيا جميع صناع الاستقلال وحيا كذلك جميع القوات النظامية وقال انهم يستقبلون العام الجديد بعزم أكيد لاكمال المسيرة من اجل تحقيق طموحات المواطنيين، وثمن  معتمد محلية بورتسودان ادوار اللجنة العليا للاحتفال بذكرى الاستقلال المجيد وتنظيم فقرات هذه المناسبة البهيجة .





تابعنا علي

كلمة رئيس التحرير

كشفافية عين وليدٍ لم ترصد أي شيء بعد، نرقب المستقبل في هذا العام الجديد، وكأن لا سابق معرفي لدينا.. ولكن هل حقا مستقبلنا غير متوقع؟! في نظرة أولية -تناسب عدد الأوائل الذي بين يديك- للمنجز الإنساني الذي توصل إليه البشر عبر حضارات متباينة البيئات والأزمنة، نجد أننا نقف على أعتاب مستقبل لا يقل إبهارا أو غموضا عما حققه الإنسان في عصور سابقة، عندما رسم على جدران كهفه ما كان يجول في خاطره، وعندما قرر أن يحلق خارج الأرض ليكتشف العدم، وعندما سعى للغوص في بدايات دماغه الأولى.